رواية أنت لي الجزء الأول

منى المرشود

روايات

رواية أنت لي الجزء 1 pdf تأليف منى المرشود .. وامتدت على مدى اكثر من 15 عاما.... تغير الشخوص والاحداث.... ذهب الامان وحلت الحرب ثم رحلت الحرب وعاد الامان من جديد... مات من مات و عاش من بقي ليروي لنا احداثها وان كانت من صنع الخيال طفلة كان ابن عمها يعلمها كيف تنطق باسمه... تلعثمت بفمها الحروف ... خلطت حروف اسمه... فنطقت ب انت لي.... ولم تكن تدري انها بتلك العبارة امتلكته حقا...

حب شب بين طفلة و وطفل.... وبقي فيهما رغم البعد.... وحين غدت الطفلة انثى و الطفل رجل .... قست عليهما الظروف اكثر... وعند كل محطة من محطات حياتهما كانا يفترقان... الا انهما وفي المحطة الاخيرة التقيا وللابد... هذا هو الحب... لا يموت رغم الظروف... لايخنع للمصاعب.... ويحتفظ ببريق وجوده حتى اخر لحظة.. التخبط... الضياع... الشعور بمشاعر من طرف واحد.... الياس من احساس الطرف الاخر... التضحية... الاصرار... الالم.... الحب ... الصدق... كلها مفردات تعلمت ما تعنيه كل مفردة بفضل انت لي

شارك الكتاب مع اصدقائك

2021-01-13

أول رواية اقراها وأول رواية حببتني في القراءة

2022-04-11

بصراحة الرواية سخيفة نوعا ما.. مثلا من سابع المستحيلات انو شب يحب بنت و هي بعمر ال 9 سنين و يولع فيها و يغيب عنها 8 سنين و تبقى مشاعره نحوها دافية... غير عن هيك شخصية رغد شخصية كريهة و مزعجة كتيييير ما فيها شي يخلي اي شب يعجب فيها الكاتبة بالغت لأبعد حد بوصف حب وليد و سامر و حسام تجاهها خصوصا انو مافيها اي شي مميز غير انها 24 ساعة عم تبكى متل الهبلان.... مافيها شي حلو لا بشخصيتها ولا بتصرفاتها ولا بأي شي بخصها ليش كل هالحب من وليد الها مافي سبب مقنع غير انو الكاتبة هيك بدها... و كمان انانية و ما بتعرف تتصرف غير بالدموع لتاخد يلي بدها ياه.... بس مافيي انكر انو طريقة السرد و تسلسل الاحداث كتيير حلو ابدعت الكاتبة فيها.. عالعموم الرواية مو سيئة بس ما جذبتني!





2021-12-26

2021-12-02

طريقة السرد والرواية تجنن حتى الاقتباسات خقيت عليهم يجننون وليد ورغد يا حظي اني قريتها

2021-01-22

الكتاب اكثر من رائع ???
شكرا جزيلاً على هذا الكتاب❤️❤️❤️❤️❤️

2022-06-27

رواية رائعة و غير مملة طريق السرد خرافية عم اعيدها للمرة رابعة

2022-10-02

2022-10-01

وليد و رغد .. انت لي
من ضمن اجمل الروايات الي قريتها وتستاهل اكثر من100 نجمه لتقييمها ... طريقة سرد الروايه حسستني مع كل شخصيه وكانها انا فعلآ حسستني وكاني عيونهم الي بيشوفوا فيها ويلوبهم الي بيشعروا بها تجاه كل شخصيه ب الرواية بجد ... عشت بكل الم بكل شعور فرح وحزن وغضب وسعاده. مع كل شخصيه وكل الاحداث وكانها واقعيه ومش بس بتحصل للشخصيات لا وكانها بتحصل للقارئ كمان لان بتحسسك وانت تقرء وتتكلم بلسان كل شخسيه وكانها انته ... دلال رغد وحب وليد والمعاناة الي عاشها وحزن سامر وبغض دانه من رغد وكل الاحداث علمتنا كثير اشياء حلوه ومواعض رهيبه وخلتنا بنحس بقوة وليد وتحمله للمشقات والظروف وصبره وتعامله بكل لحضه وحدث بيومه ... قد م بوصف الراويه قد م انا ندمانه اني خلصتها وبحس برجع عيدها للمليون مره مثل رواية فيصل وميهاف الي للمليون مره بظل عيدها وما بحس بملل ابدآ وبكل مره بركز ع شئ جديدوبعيش نفس الشعور واحلى وانا بقرء الراوية ف بشكرك كثيير ع كل حرف انكتب ب الروايه وبتمنى وبنتر منك اكثر واكثر من كتابة الروايات