رواية قطط الزومبانغورا

المهلب مرهج

روايات

قيِّم هذا الكتاب

رواية قطط الزومبانغورا pdf تأليف المهلب مرهج .. لا تدع الخوف يفترسك يا مانسون! حين كان الدكتور مانسون يسقط في فخّ تلك الحالة مرّةً أخرى.. فقد كان يشعر بأنّ جسده يُستَهلَك حتّى يهلك.. بل لقد كان يخاف أن يموت ضحيّةً لهذه الحالة العجيبة.. إذ كان يقع في تلك الحالة بشكلٍ فجائيٍّ دون أيّ إنذار.. فيتحوّل من إنسانٍ سعيدٍ يعيش حياته ببساطةٍ وبشكلٍ طبيعي… إلى إنسانٍ ميّتٍ وهو على قيد الحياة.. أجل.. كما قلت لكم.. لا تستغربوا..

كان مانسون يشعر بأنّه ميّت.. بسبب الخوف الكبير الّذي يأتيه على دفعاتٍ متتالية.. وكان يقع فريسةً للقلق والتّوتّر.. فيبقى صدره يؤلمه لأسابيع وأحيانًا لشهور.. مهما حاول ممارسة اليوغا وتمارين الاسترخاء فذلك لا ينفعه.. يشعر بالوهن والخوف والموت.. لا يرى أمامه إلا مشاهد دماءٍ وأناسٍ يُقتلون وتُقطّع جثثهم وتشرّح… يرى شراراتٍ من الدّم الأحمر القاني تلطّخ الشّوارع.. يتخيّل وجوه أشباحٍ ورؤوسًا لحيواناتٍ مفترسةٍ وهي تلتهم رأسًا بشريًّا.. يشعر بأنّ روحه ستفارق جسده.

شارك الكتاب مع اصدقائك