رواية لا أحد يمر بشوارع المجاهدين

زياد عوض

روايات

رواية لا أحد يمر بشوارع المجاهدين للمؤلف زياد عوض إنه لمن المؤسف أن يتحدث الجميع عن الحب والتسامح وأنت يخاطبك العالم بقساوة ويستفرغ لك الجثث كل صباح. من أين أتى كل هذا الموت إذا كان الجميع بهذه اللطافة وخفة القلب، بؤرة الموت التي صعدت منها يامصعب غامضة ومنتنة، كنت أشعر أنني أستيقظ كل صباح في قبر أحدهم وأزيح من فوق

 بطني أحشاء وأمضي . كنت أشعر أن كل الأيادي والأجساد المتقطعة على جانبي الطريق خرائط وأن الطريق قارب في عباب ال إنه لمن المؤسف أن يتحدث الجميع عن الحب والتسامح وأنت يخاطبك العالم بقساوة ويستفرغ لك الجثث كل صباح. من أين أتى كل هذا الموت إذا كان الجميع بهذه اللطافة وخفة القلب، بؤرة الموت التي صعدت منها يامصعب غامضة ومنتنة، كنت أشعر أنني أستيقظ كل صباح في قبر أحدهم وأزيح من فوق بطني أحشاء وأمضي . كنت أشعر أن كل الأيادي والأجساد المتقطعة على جانبي الطريق خرائط وأن الطريق قارب في عباب الموت. لك أن تتخيل يا صديقي كيف يستطيع أحدهم بكل بساطة أن يجز عنقا ويمضي بعدها لتناول الإفطار . كنت أشعر أن الموت جسد وأنا خلية مريضة... أخمد أحيانا وتوقظني أجزاء الأوادم.

شارك الكتاب مع اصدقائك