رواية نساء الماشة-الكودية

رمضان جا ب الله

روايات

 رواية نساء الماشة-الكودية للمؤلف رمضان جا ب الله  نساء الماشة(الكودية) الماشة هي الأداة التي يمسك بها الفحم المشتعل علي النرجيلة. والكودية هي السيدة التي تقوم بعمل( الزار) أي الحفلات الصاخبة التي تدق بها الطبول والتي تعد خصيصا للذين يعانون من مس من الجن في المعتقدات الشعبية.والرواية تحاول دخول هذين العالمين بشكل جديد

  يختلف عن التعاطي السابق لهما. الاول :عالم تدخين النرجيلة من خلال سياق إجتماعي وتاريخي منذ أيام محمد علي باشا حاكم مصر في القرن التاسع عشر وحتى التاريخ الحالي. والثاتي:عالم الزار والمعتقدات الشعبية المغلوطة حول إستخدام الشعوذة في علاج مس الجن للإنسان. وطريقة هذه الحفلات في تمثيلية إخراج الجن الذي يسمونه الأسياد في هذه الحفلات من علي الشخص الممسوس أو الملبوس بحسب تسميتهم . طبعا تدخل الرواية هذين العالمين من خلال شخصية الكودية التي تبدع طرقا جديدة في حفلات الزار وفي نفس الوقت تملك محلات تديرها كمقاه يدخن الرجال والنساء بها النرجيلة. كعادة إجتماعية ظهرت حديثا بالمجتمع.الرواية تحاول أن تعرض بشكل مختلف وبهدوء القضيتين. تجربة الشعوذة وتجربة التدخين وخصوصا تدخين النساء للنرجيلة.وتفتح للقارئ مجال الخيال عبر التاريخ. منذ عصر محمد علي وحتى الان. ليقيم الظاهرتين من خلال تفاعل الاحداث.والسرد لتفاصيل لم يسمع بها من قبل في هذين العالمين. 

شارك الكتاب مع اصدقائك