كتاب إخناتون بين الأدب والتاريخ

د. خالد عاشور

التاريخ والحضارات

كتاب إخناتون بين الأدب والتاريخ بقلم د. خالد عاشور..ترى من اي شرفات التاريخ ، كان يطل علينا ذلك الملك الشاب إخناتون، الذي جعل التاريخ يقف امامه كما لم يقف اما فرعون اخر ذاهلاً متحيرًا طارحًا عددًا من الاسئله : اجابتها لا تزيد الامر إلا غموضا . لقد ظل تاريخ اخناتون وسيرته وحياته مهوي الاقلام من شتي الادب علي مر التاريخ ومن ثم فقد قرئت سيرته قراءات ادابيه وتاريخية عدة لم تفك طلاسمه او تزل غموضه الا بقدر ما زادت من اقبال الناس عليه : حبا وكرها ، تعاطفا وسخطا ، اجلالا وتحقيرًا .


ولقد اشتبكت في اخناتون وحوله قضايا فكريه وفنيه كثيرة مثل : الثورة وشروط التغير ومفهوم الدين وحدوده وعلاقته بالدولة والمجتمع وغير ذلك من قضايا تنعكس علي واقعنا المعاصل وتظل صالحة لاثاره النقاش حولها من خلال شخصية صاحبها ازمانا اخرى. ويبقى الادب الذي استلهم ذلك التاريخ وثار تلك القضايا بحاجة الي دراسة نقدية تستهدي بتاريخ الفرعون الشاب ولا تكتبه انما تستهدف - في ضوئه - قياس المسافة بين التاريخ والادب وهي مسافه ليست بعيدة احتلت اثارها مساحة كبيرة من الادب و التاريخ علي السواء

شارك الكتاب مع اصدقائك