كتاب بين الطريق المستقيم والطرق المستقيمة، وجهات فلسفيّة في التعدّدية الدينية

محمد تقي مصباح اليزدي

العلوم الاسلامية

كتاب بين الطريق المستقيم والطرق المستقيمة، وجهات فلسفيّة في التعدّدية الدينية بقلم محمد تقي مصباح اليزدي..يعالج هذا الكتاب واحدةً من أعقد إشكاليّات فلسفة الدين وعلم الكلام الجديد، وهي قضيّة التعدّدية الدينية والمعرفيّة، ويساهم ثلاثة من كبار الباحثين المعاصرين الذين ارتبط اسمهم بهذا الموضوع الشائك في دراسة هذا الموضوع بشكل فلسفي معرفي متقدّم، وتمثل دراسة كلّ من مصباح اليزدي وقائمي نيا مقاربة نقديّة للقراءة التي قدّمها عبد الكريم سروش في هذا الموضوع، وأثارت ضجّةً واسعة في تسعيني

يعالج هذا الكتاب واحدةً من أعقد إشكاليّات فلسفة الدين وعلم الكلام الجديد، وهي قضيّة التعدّدية الدينية والمعرفيّة، ويساهم ثلاثة من كبار الباحثين المعاصرين الذين ارتبط اسمهم بهذا الموضوع الشائك في دراسة هذا الموضوع بشكل فلسفي معرفي متقدّم، وتمثل دراسة كلّ من مصباح اليزدي وقائمي نيا مقاربة نقديّة للقراءة التي قدّمها عبد الكريم سروش في هذا الموضوع، وأثارت ضجّةً واسعة في تسعينيات القرن الميلادي الماضي.إنّه كتاب يرصد معلماً مهمّاً من معالم الجدل الثقافي الإسلامي المعاصر في بُعده الفلسفي والديني معاً.

شارك الكتاب مع اصدقائك