كتاب عندما تزوج قيس ليلى

د. ليلى الصقر

الحب والعلاقات الأسرية

كتاب عندما تزوج قيس ليلى بقلم د. ليلى الصقر..مجموعة قصصية ضمت عشر قصص بأسلوب أدبي يجمع بين السرد والبلاغة والنثر لقصص مثلت نبضات امرأة ووطن.. ومناجاة العاشقان الرمز.. لقصة حب تنتقل بين الأزمان والأماكن.. ولكن هل يخنق الواقع القصيدة؟ يتزوج قيس ليلى.. تلعنهم القبيلة.. تجرد ليلى من ألقابها وأموالها.. لم تعد ليلى عامرية.. قيس يفقد عمله.. يعيشان على أقل القليل.. منبوذين.. وحيدين.. لأنهما تحديا أعراف وقوانين القبيلة.. يرمي الأطفال التراب والحجارة على قيس.. قيس يجول الصحاري بحثا عن لقمة عيش بعدما تخلى أهله عنه وخذله أصحابه.. لم يعد له وقت للقصيدة.. الواقع أصعب من الخيال..


وليلى بنت العامريين لم يعد لديها سوى فستان واحد.. تحيك الرقعة تلو الأخرى فيه.. يدها الناعمة البضة تشققت... عيناها اللتان أظمأ الشوق قيس ليالي طويلة لهما أذبلهما التعب والسهر والبكاء...
ينظر قيس لليلى في لحظة تاريخية نادرة والغصة المرة بين قلبه وقلبها..
يفتح قيس فمه ليقول لليلى أنه يحبها رغم كل شيء فتسقط منه الحروف.. يسقط من ذاته..
لقد خسر قيس القصيدة...
تنظر ليلى إلى الحقد والقلق في مآقي قيس.. وهي تدرك جيدا أنها قد خسرت الحب والجمال والأسطورة..
شيء ضاع منهما وانكسر.

شارك الكتاب مع اصدقائك