كتاب مالك بن نبي

فوزية بريون

مذكرات وسير ذاتية

كتاب مالك بن نبي: عصره وحياته ونظريته في الحضارة بقلم فوزية بريون  دراسة أكاديمية لعصر مالك بن نبي وحياته ونظريته في الحضارة، بدأته المؤلفة بالحديث عن بيئته ومسيرته التعليمية ثم بالمؤثرات في حياته وانتهت بالنظريات التي طلع بها. --- رحل المفكر الإسلامي العظيم مالك بن نبي عن الدنيا بعد أن ترك مدرسة، تخرج

  فيها تلاميذ كبروا ونشروا فكره..وما زالوا يمتحون عن معين نظريته وآرائه التي تكاد تكون متفردة، يصفُ فيها أسباب تراجع الحضارة ويقدِّم الحلول.. كان مالك يستقطب الشباب النخبة، يلتفون حوله، بقطع النظر عن أوطانهم وميولهم، فينفخ فيهم روح الإيمان بالنهضة، ويدفعهم لبناء حضاري يضع وسائله بين أيديهم.. يريد أن يبني الفرد المسلّح بالفكر الصحيح الواعي لما يجري في المجتمع، وبالفهم الواضح لخط سير التاريخ.. من أجل أن يكون على يديه تغيير الواقع المتردي. هذا الكتاب دراسة رصينة لعصر مالك بن نبي وحياته ونظريته. بدأته المؤلفة بالمؤثرات في حياة الرجل وانتهت بالنظريات، تحدثت عن الجزائر تحت الاستعمار الفرنسي وهي البيئة التي ولد وعاش فيها مالك حيث مسيرته التعليمية والعملية، ثم انتقلت بنا إلى فرنسا التي تكونت فيها عقليته بالاطلاع على الحضارة الغربية، وعرَّجت على آثار العلوم الاجتماعية في تكوين فكره، ولاسيما عِلمي التاريخ والاجتماع.. وانتهت المؤلفة بعدئذ إلى مفاهيم النهضة ونظرية الحضارة عند مالك. فكان كتابها خطوات وئيدة تعين على فهم فكره الغني الذي يحتاج إلى رويَّة وإمعان. وبيت القصيد في الكتاب أن المؤلفة لم تتناول هذا المفكر من باب الإعجاب به، وإنما بحثت في فكره اعتماداً على قاعدة البحث العلمي الأكاديمي القائم على أسس الدراسة المنهجية.  

شارك الكتاب مع اصدقائك