رواية فلتغفري

تأليف : أثير عبد الله النشمي

النوعية : روايات

رواية فلتغفري تأليف أثير عبد الله النشمي .. |سألتكِ يوم ذاك إن كنتِ مسترجلة، أذكر كيف رفعتِ رأسكِ، وكيف سدّدتِ نظرتكِ الحادة تلك كقذيفة من لهب... كانت نظراتكِ شهية رغم حدتها ورغم تحديها.
لا أعرف كيف سلبتني بتلك السرعة يا جمان، لا أفهم كيف خلبتِ لبي من أول مرة وقعت فيها عيناي عليكِ.
استفززتكِ كثيراً يومها، كنت ازداد عطشاً لاستفزازكِ بعد كل كلمة وبعد كل جملة، عصبيتكِ كانت لذيذة، احمرار أذنيكِ كان مثيراً، كنتِ (المنشودة) باختصار ولم أكن لأفرط بكِ بعدما وجدتكِ.
حينما غادرتِ المقهى يا جمان، قررت أن تكوني لي، لم أكن لأسمح بأن تكوني لغيري أبداً!.

شارك الكتاب مع اصدقائك

2022-07-25

أحببتك اكتر مما ينبغي هي من أفضل الروايات الي قريتها وانا لسا ما قريت هادا الروائع بس متأكده انها تجنننننن 🥺♥️♥️♥️
دحين خلصت الكتاب كامل وجميللللل بشكلللللل 💀♥️
بس ياليت لو تكمليها 😭💔

2021-10-14

جميله ، تمثل واقع الانسان وما يعيشه من صراعات سواء في نفسه او في العائله او في العالم الخارجي ،كما تلفت نضر القارى إلى اهميه التربيه الطفل وتنشئته بالطريقه الصحيحه ،
كما أنا كوني امراه اعتقد أني لا استطيع مسامحه شخص مثل عزيز .

2023-04-15

اسلوب الكاتبه وطريقة سردها ووصفها لا يعلى عليه ..لكن لدي مشكله في كلا الروايتين هذه وفي رواية احببتك .. لم تخرج الكاتبه في الروايتين من نتيجة .. اعني ان مرور الزمن والتجارب وتكرار واقعه تعلم الشخص التطور والنسيان والعبور من هذه المحنه لعيش بقيه الحياة .. في الحقيقة احسست بان الروايتين تدوران في حلقه مفرغة لا نهاية فيها .. هو يخون يكذب يخادع ثم عندما يحس بالوحده يعود ليس حباً فيها ولكن حباً لنفسه وهي تتالم تخان تظلم وتهان الاف المرات ثم تعود لتسامح ..
في الواقع لم اجد اي منطق من هذه التكراريه .. لا يوجد شخص في هذه الحياة لا يستطيع النسيان وتكملة الحياة ولهذا سمينا اناس .. ولكن مااراه انك جعلتي بطلتك عاجزه عن النسيان لدرجة لا تعقل .. لا يوجد احد في هذا الكوكب بنفس هذه المهانه وعدم الكرامة التي تحملها .. مهما حدث ومهما كان قلب الانسان بريئ ونظيف اذا شعر بالمهانه سيتحول لشخص اخر اكثر قسوة .. والانسان بطبعه يكر مايؤذيه .. بينما اراكي تجعلين بطلتيك تركض وراء اذيتها وهي راضيه بشكل جعلني اشعر بالاكتئاب والاعياء .. حقاً لا اصدق وجود شخص عديم الكرامة مثلها .. وشخص بهذه الحقاره مثله هو ..
كنت اتمنى تطورا في علاقه شخصيه موقف .. ولكن مثل ماابتدأت الروايه انتهت ولم يحدث اي تطور في شخصيات البطلين ..
ولكن على العموم اجدتي وببراعه الصياغه والسرد .. لديك طرية جميله ولكن لاصدق القول كانت هذه الرواية مستفزه جدا بالنسبه لي ..لدرجه اني مستحيل ان افكر ان اقراها مرة اخرى ..

2023-06-07

تعبير أكثر من رائع ونقل دقيق للأحاسيس... أحببت انعكاس شخصية الكاتبة وأفكارها وهوسها بالمطالعة غير أنني مسؤولة على تقديم ملاحظتين يجب أخذهما بعين الإعتبار: الأولى أن الحب في دين الله له إطار واحد واضح وما سواه من علاقات تدعي النقاء فهي مدنسة بالحرام مهما يكن. ولعلها وجهة نظر خاطئة أن نبرر حبًا غير شرعي وننتظر من المجتمع تقبله فأرنو إلى تصحيح الفكرة من قبل القراء. وثانيًا قضية العلاقات الجسدية المتعددة بنساء لسن أزواجًا فالله سماها "زنا" وحرمها وفرض عقوبات في حق من يرتكبها لذا لن نمر مرور الكرام على ورودها نفسها تحت مسمى مختلف وبصفة الجواز والطبيعية. أشكر الكاتبة عن إلهامها وإخلاصها لقلمها وأقول لك أبدعت يا أثير... وجعلتي عيناي تتورم من إدمان القراءة حتى أنهيت الجزء الأول الطويل في ظرف يومين أو ثلاثة

2022-08-11

جميييلة... سرد و وصف متقن و مبهر احببتها