رواية موت اللورد إدجوير

أغاثا كريستي

روايات

تخلى الناس عن اهتمامهم الشديد والإثارة التي عاشوها عندما قتل جورج ألفرد مارش والمعروف بالبارون إد جوير الرابع، فقد أصبحت تلك الحادثة شيئا من الماضي وحلت محلها أحداث جديدة مثيرة، والناس - بطبعهم – ينسون بسرعة. لم يذكر التحري الخاص هيركيول بوارو علنا ما يتعلق بتلك القضية،

  والسبب هو عدم ظهور اسمه فيها. وقد ظفر بالثناء شخص آخر، وذلك بالضبط ما كان بوارو يريده؛ إذ أن تلك القضية - حسب وجهة نظره الخاصة والقريبة - كانت واحدة من الإخفاقات التي انتهى إليها، وكان يقسم دائما أن الذي دله على المسار الصحيح للقضية ملاحظة عابرة من رجل غريب في الششارع. ومع ذلك فإن عبقريته هي التي كشفت حقيقة المسألة، ولولاه لما استطاع المحققون اكتشاف الجاني الذي ارتكب الفعل، ولذلك أحست المؤلفة البوليسية "أغاثا كريستي" أنه لمن المناسب أن تكتب ما تعرفه عن القضية التي تعرف جميع تفاصيلها تقريبا.

شارك الكتاب مع اصدقائك