كتاب البعد الخامس

محمد عادل عبد العزيز

الفكر والثقافة العامة

كتاب البعد الخامس بقلم محمد عادل عبد العزيز..لا يتحدث الكتاب عن سر مستور بين السطور, ولكن يتحدث عن تلك الطاقة الكامنة في أعماق المادة التي تدفعها إما للإنضباط أو الإضطراب, تلك الطاقة الكامنة المنبعثة من إبتسامةأو عبوث الوجوه, تلك الطاقة المنبعثة من الأشكال والصور والألوان والأحجار والماء والنور.


يتحدث الكتاب عن طاقة التكوين؛ فلكل تكوين طاقة كامنة ومحركة ودافعة بالسلب أو الإيجاب, هذا التكوين الذي يظهر التشابهات في أشكال ووظائف الطاقة المشتركة بين الإنسان والكون.

من خلال رحلتنا بين السطور نلتقي بالإعجاز وحقيقة إرتباط الطاقة في الإسلام بالمعايير الفلسفية وما وراء الطبيعة وكذا النشاط العقلي؛ تبدأ رحلتنا بالمعالم والأبعاد, بالأرقام والإعجاز, بالزمان والمكان, بالصوت والضوء. ثم نذهب بعيداً إلي الشرق الأقصى فلنتقي البارانا الهندية, والتشي الصينية, وتأخذنا أمواج المحيطإلي حضارة الهاواي حيث المانا, ثم نعود إلي حضارة الأجداد؛ فنتعرف إلي الشاماينزم المصرية القديمة, ومن بعدها نستقل قطار النوبة لنلتقي والتمائم السبع.

ولا تنتهي رحلتنا إعلى هذا النحو؛ بل نتعرض لسياسة الضحكة التلقائية, وخفايا الإحياء الذكية لجماليات الصور الوترية, والإطلاع على السحر المكنون في النفوس والصدور عبر الكلمات والحروف, واللعب على أوتار الآلات لإدراكك تأثير الموسيقى والنغمات. ثم نعود للإبحار في ذات الهالة النورانية, ونسبح في مسارات الطاقة والمراكز العلاجية وإرتباط الشاكرات المركزية بالحيوية النفسجسمية.

وقبل أن تنتهي الرحلة كان ولابد أن نحلق في سماء الأحلام؛ حيث التخيل, والخداع العقلي, ثم النشاط العجيب والحالة الهجينة, ومن ثم نرسو إلي السلام النفسي والتركيز الذهني؛ حيث التنفس والتأمل ولياقة الجسم.

شارك الكتاب مع اصدقائك